لا َوالذِي خَلَق القُلوبَ خوَافِقا

لا َوالذِي خَلَق القُلوبَ خوَافِقا

.

لا َوالذِي خَلَق القُلوبَ خوَافِقا..
يا سيّدي لولاَك لمْ أكُ عَاشقَا..

فاطْلب لجنبِكَ مَضجعاً فِي مُهجتي..
إنّي أبوءُك المَحلّ اللائِقا..

واستقبِل الدُنيا بِوَجه بَاسمٍ..
متهللٍ وصِل المُحبّ الصَادقا..

فإذا ابتسَمتَ فإنها إشرَاقة..
تذَر الوُجود مبَاهِجاً وحدَائقا..

وإذا نَطَقت فإنها دررٌ إذا..
نثرتَ علَى سمْعي لمعنَ بوَارقا..

وأرَاك قَد سَابقت كلَّ مُكحّلٍ..
بالحُسن فِي الدُنيا فكنتَ السَابقا..

والعذرُ فِي حَقّي بحبّكَ قائمٌ ..
يا مَن تربّع في المطَالع شَارقا..

أكرمتني ووصلتني ورعيتني..
ووثقتَ بي ورأيتَني بكَ واثقا..

سكنَ الهوَى وسكنتَ أنتَ بمُهجتي..
فملأتمَا بالشوقِ قلباً خَافقا..

كيف التقاء السَاكنين بمُهجة..
لاَ تقبَل الكَسر المخلّص فَارقا..

والله ما خُيّرت إلا اخترتُ من..
كانَ الجَمال لهُ لساناً ناطِقا..

لأكونَ قيّم روضَة الحُسن التي..
تُوحِي إليّ قَوافياً وحقَائقا..

وأحُوطُها وتَحُوطني وأشمّ من..
أزهَارها الفيحَاء طيباً عَابقا..

Comments are closed.