بانَ العَزَاءُ وبانَ الصّبرُ إذ بانوا

بانَ العَزَاءُ وبانَ الصّبرُ إذ بانوا

.

بانَ العَزَاءُ وبانَ الصّبرُ إذ بانوا
بانوا وهمْ في سوادِ القلبِ سكَّانُ

سألتُهم عن مَقِيلِ الرّكْبِ قِيل لنا:
مَقيلُهم حيثُ فاحَ الشِّيحُ والبَانُ

فقلتُ للريحِ سيري والحقي بهمُ
فإنّهم عند ظِلّ الأيْكِ قُطّانُ

وَبَلّغِيهِمْ سَلاماً من أخي شَجَنٍ
في قلبهِ منْ فراقِ القومِ اشجانُ

Comments are closed.