أعلل قلبي في الغرام وأكتمُ

أعلل قلبي في الغرام وأكتمُ
ولكن حالي عن هواي يترجمُ

فلو فاض دمعي قلت جرح بمقلتي
لئلا يرى حالي العزول فيفهم

وكنت خليًّا لست أعرف ما الهوى
فأصبحت صبًا والفؤاد متيم

رفعت إليكم قصتي أشتكي بها
غرامي ووجدي كي ترقوا وترحموا

وسطرتها من دمع عيني لعلها
بما حل بي منكم إليكم تترجم

رعى الله وجهًا بالجمال مبرقعًا
له البدر عبد والكواكب تخدم

على حسن ذات ما رأيت مثيلها
ومن ميلها الأغصان عطفًا تعلم

وأسألكم من غير حمل مشقة
زيارتنا إن الوصال معظم

وهبت لكم روحي عسى تقبلونها
فلي الوصل مني والصدود جهم

Comments are closed.