أَغارُ عَلَيْكَ مِنْ نَظَرِي و إنِّي

أَغارُ عَلَيْكَ مِنْ نَظَرِي و إنِّي ~
لأخشى ناظريكَ عليكَ منكا

لقدْ نطقتْ محاسنهُ بعذري ~
فأخرسَ عاذلي بالعذلِ عنكا

أموتُ منَ الصبابة ِ ثمَّ أحيا ~
كَذاكَ الحُبُّ أَضْحَكَنِي و أَبْكَى

Comments are closed.