اروح وقد ختمت على فؤادي

اروح وقد ختمت على فؤادي ~
بحبك ان يحل به سواكا

فلو اني اسطعت غضضت طرفي ~
فلم انظر به حتى اراكا

احبك لا ببعضي بل بكلي ~
و ان لم يبق حبك لي حراكا

و في الاحباب مخصوص بوجد ~
و اخر يدعي معي اشتراكا

اذا اشتبكت دموعي في خدودي ~
تبين من بكى ممن تباكا

فأما من بكى فيذوب وجداً ~
و ينطق بالهوى من قد تشاكا

Comments are closed.