ما هبت الريح بريح الرند

ما هبت الريح بريح الرند ~
إلا أثارت ساكناً من وجدي

وما بدا رعد الحمى الأهمي ~
دمعي دماً مخدداً للخد

وإن تلح بارقة جاوبها ~
من خفقان القلب أي رعد

أواه واشوقاه هل من حيلة ~
إلى لقاكم يا أهيل ودي

غادرتموني نازحا والقلب مني ~
خافقاً مثل سهيل الفرد

بين الهوى والقلب حرب داحس ~
و السلم بين مقلتي و السهد

بالله يا مالك رقي حسنه ~
عذب بما تشاء غير البعد

و حق عينيك و ذلي الذي ~
ألبسني العز و كل المجد

و صبح غرة هداني للهوى ~
و ليل طرة أضاع رشدي

لا حلت عن حبيك في الدنيا و في ~
الأخرى أراه مؤنسي في لحدي

Comments are closed.