أعلمتمُ أنّ النّسيمَ إذا سَرَى

أعلمتمُ أنّ النّسيمَ إذا سَرَى ~
نقَلَ الحديثَ إلى الرّقيبِ كما جرَى

و أذاعَ سِرّاً ما برِحتُ أصُونُهُ ~
و هوًى أُنَزّهُ قَدْرَهُ أنْ يُذْكَرَا

ظهرتْ عليهِ من عتابيَ نفحة ٌ ~
رقتْ حواشيهِ بها و تعطراَ

و أتى العذولُ و قد سددتُ مسامعي ~
بهوى يردّ من العواذلِ عسكراَ

جهلَ العذولُ بأنني في حبكم ~
سَهَرُ الدّجى عندي ألَذّ من الكَرى

وَ يَلُومُني فيكُمْ وَ لَستُ ألُومُهُ ~
هيهاتَ ما ذاقَ الغرامَ وَ لا درَى

Comments are closed.