لكُمُ العُهودُ من الفُؤادِ قَديمةٌ

لكُمُ العُهودُ من الفُؤادِ قَديمةٌ ~
صحَّ الحَديثُ بها بنقلٍ مُرسَلِ

حَسُنَتْ روايَتُها و من طُرُقٍ أتتْ ~
ما بينَ مُسْنَدِ صيغَةٍ و مُسَلْسَلِ

فبِحَقِّكُمْ و بحقِّ آلامي بِكُمْ ~
و تفَجُّعي و تأَوُّهي و تَذَلُّلي

و بحُرْمَةِ الوُدِّ الَّذي أكْنَنْتُهُ ~
لَكُمْ بقلبٍ عنكُمُ لم يُشْغَلِ

مُنُّوا عليَّ بوصْلَةٍ أَمحو بها ~
ظُلماً لديَّ من البِعادِ الأوَّلِ

Comments are closed.