دمعٌ من العين جرى كالمطر

دمعٌ من العين جرى كالمطر ~
يذكر من أهل الغوير الخبر

و مقلةٌ شاخصةٌ لهفةً ~
تبعثُ خلف القافلين النظر

و مهجةٌ شَبَّت بنارٍ لها ~
زفيرُ جمرٍ بالولوعِ استعر

و أَنَّهُ تتبعها حنَّةٌ ~
ترقُّ بالتأثير قلب الحجر

لا حاجراً تبغي و لا المنحنى ~
و لا خميل الروض وقت السحر

يزفها الوجد لبدر الحمى ~
فهل رأيتم مغرماً بالقمر

إن غاب تبكي العين من فقده ~
وتشتكي البعد اذا ما حضر

Comments are closed.