يا حسن مطلع من أهوى بذي سلم

يا حسن  مطلع  من  أهوى  بذي  سلم

.

يا حسن مطلع من أهوى بذي سلم..
براعة الشوق في استهلالها ألمي..

قلب تركب من اوصابه ولقد..
أوصى به الصبر يوم البين للعدم..

جسمي هو المعنوي الآن من كمد..
وخاطري صار من همّ ومن سقم..

صب يطرفه يوم النوى وصب..
دمع تذيله الذكرى بهطل دم..

يا قلب هِم وعن السلوان مه فعسى..
يصير لاحق وجدي ساحق النقم..

ان استعارة قلبي في الهوى حرقت..
ثوب السلو فعشقي ثابت القدم..

بان اصطباري وقد يثنيه ساكنه..
تيها فيستخدم الاقمار في الظلم..

والبين تسهيمه في مهجتي ولقد..
فقدت صبري به من شدة الالم..

منعت نومي وعيني بالدموع سخت..
فطابق الجفن بين البخل والكرم..

بنسمة قنع المشتاق ينشقها..
من نحو أرضك وهنا واكتفى بشم..

وحرمة الود مالي عن هواك غني..
وحرمة الود حسبي منك في مسمى..

أودعت قلبي تباريح الغرام وقد..
مزجت دمعا جرى من مقلة بدم..

وجثتي أبهمتها صبوة عظمت..
يا ليت أحداهما في حيز العدم..

ذا من تجاهل حب جل عارفه..
أم عجل الله لي حظى من الضرم..

نوادر الشوق يوم البين أوردها..
لسان دمعي ولم ينطق لسان فمي..

در الدموع بدا تسميطه فغدا..
يا لبين عقد ردى في جيد حبهم..

تشريع دين الهوى قلبي الرسول به..
لمن براه النوى أيام هجرهم..

والصبر في عدم والقلب في ألم..
والطير لم يتم بالسجع في النعم..

تسليم قلبي لهم لو يعملون به..
اذا لجادوا على ضعفي بوصلهم..

Comments are closed.