ثَوَى لَكَ فِي قَلْبِي غَرَامُ مُبَرِّحٌ

ثَوَى  لَكَ  فِي  قَلْبِي  غَرَامُ  مُبَرِّحٌ

.

ثَوَى لَكَ فِي قَلْبِي غَرَامُ مُبَرِّحٌ..
إِرَاقَتُهُ فِي حَبَّةِ القَلْبِ تَنْفُثُ..

ثَمِلْتُ وَلَمْ أَمْدُدْ يَميِناً لِقَهْوَةٍ ..
وَلاَ رَاحَ إِلاَّ الحُبُّ بِالْقَلْبِ يَعْبَثُ..

ثَنَيْتُ عَنَانَ الحًبِّ نَحْوَكَ و الرِّضَى..
وَنَارُ الأَسَى بَيْنَ الضُّلُوعِ تُؤَرَّثُ..

ثَوَابُ الهَوَى لَوْ أَسْعَدَ الحُبُّ وَقْفَةٌ..
يُحَدِّثُنِي فِي ظِلِّهَا وَ أْحَدِّثُ..

ثَرَائِي وَجَاهِي فِيهِ وَحْدٌ وَ أَدْمُعٌ..
فَقَلْبيَ فِي الحَالَيِنِ ضَاحٍ وَ مُدْمِثُ..

ثَقِيلُ الأَسَى عِنْدِي خَفِيفٌ لأَجْلِهِ..
فَهَا أَنَا فِي وَجْدِي بِهِ أَتَشَبَّثُ..

ثَلَمْتَ فُؤَادِي بِالنَّوىَ فَجَبَرْتُهُ..
بِصبْرٍ بِهِ أَبْرَمْتُ مَا أَنْتَ تَنْكُثُ..

ثَكِلْتُ فُؤَادِي إِنْ تَأَلَّمْتُ لِلأَسَىَ..
عَلَى عِلْمِي أَنَّ الحَوَادِثَ تَحْدُثُ..

ثَنَاؤُكَ رَيْحَانِي وَذِكْرُكَ رَاحَتِي..
وَحُبُّكَ سُلْوَانِي إِلَى يَوْمِ أَبْعَثُ..

Comments are closed.