من فاته منك وصل حظه الندم

من فاته منك وصل حظه الندم

.

من فاته منك وصل حظه الندم
ومن تكن همه تسمو به الهمم

وناظرا في سوى معناك حق له
يقتص من جفنه بالدمع وهو دم


والسمع ان جال فيه من يحدثه
سوى حديثك امسى وقره الصمم

فما المنازل لولا ان تحل بها
وماالديار وما الاطلال والخيم ؟

لولاك ما شاقني ربع ولا طلل
ولا سعت بي الى نحو الحمى قدم

ففي كل جارحة عين اراك بها
مني وفي كل عضو للثناء فم

فان تكلمت لم انطق بغيركم
وان كتمت فشغلي عنكم بكم

اخذتم الروح مني في ملاطفة
فلست اعرف غيرا مذ عرفتكم

نسيت كل طريقا كنت اعرفها
الا طريقا تؤدي لربعكم

وقفت بالذل في ابواب عزكم
مستشفعا من ذنوبي عندكم بكم

اعفر الخد في التراب ذلا عسى
ان ترحموني او ترضوني عبيدكم

فان رضيتم فيا عزي ويا شرفي
وان ابيتم فمن ارجوه غيركم

لا غيب الله عني طيب رؤيتكم
ان طاب للسمع يوما غير ذكركم

ان مت في حبكم شوقا فيا شرفي
و يا سروري من موتي بكم لكم

انا المقر بذنبي فاصفحوا كرما
فبانكساري وذلي قد اتيتكم

لا تطرودوني فاني قد عرفت بكم
وصرت بين الورى ادعى بعبدكم

Comments are closed.