نوفمبر 24

فؤادُ صبًّ إذابهُ الكمدُ

فؤادُ صبًّ إذابهُ الكمدُ ~
وَ جَفْنُ عَيْنٍ أَوْدَى بِهِ السَّهَدُ

يا زَفَراتي كَمْ أَشْتَكِيكِ فَمَا ~
ينصفني منكِ في الهوى أحدُ

لكلَّ شيءٍ حدٌّ يبينُ بهِ ~
وَ ما لوجدي حدٌّ وَ لا أمدُ